تحميل رواية الطريقة الفرنسية pdf اشرف توفيق

تحميل رواية الطريقة الفرنسية pdf اشرف توفيق

رواية الطريقة الفرنسية لــ أشرف مصطفى توفيق , تصدر عن حروف منثورة للنشر الاليكترونى و هو العمل الثالث الذى ينشره الكاتب مع الدار, يسير فيه على نفس درب الكتابة الذى تميز فيه الكاتب و هو المزج بين مختلف الاخبار الصحفية المتعلقة بذات موضوع العمل و ايضا مقتطفات من عدة مقالات تدور حول نفس الموضوع و يقوم بتضفيرها مع أحداث روايته (الطريقة الفرنسية) ليضعنا فى أجواء جديدة فى عالمه الروائى المميز و يقع العمل فى 136 صفحة منطلقا الكاتب فى رحاب جديدة من أسلوب كتابة يميز الكاتب و قلمه, و قد قسم العمل إلى ثلاثة فصول.


معلومات عن رواية الطريقه الفرنسية

المؤلف : اشرف توفيق
صيغة الرواية : pdf
حجم الرواية : 1 M.B
تصنيف الرواية : روايات عربية

تحميل رواية الطريقة الفرنسية pdf اشرف توفيق

3 التعليقات

هانا اضع امام القارىء الحالة المرتبكة فى الرواية
لا اعتقد ( أن هناك رواية اختلف حولها مثل روايتى التجربة الفرنسية ولا اعرف كيف تحملت "حروف منثورة" الناشرالإلكترونى لها الضغوط ولم ترفعها من موقعها كمافعلت من نصف اعتراض- بروايتى"مخدع دافنشى"؟؟ رفعتها وتبرأت منها فقد وردت رسائل تقول انها رواية تذدرى الأديان.. رواية نصف ملحدة ؟!)أماالتجربة الفرنسية فلم تكن عورتها تحت عباءه الدين،كانت عورتها تحت عباءة"فن الرواية"فعيوبها فنية محضة..فلم يكن لصوت نقاد الروايات جلجلة الشيوخ؟!) رفع فيها النقاد(قانون-الرواية)على اسنه الرماح،واتهموها بالخروج على الشرعية الروائيه،اين البناءالدرامى؟..ماهذا الترهل بين الغناء والوثائق والسرد؟ واقول لهولاء حتى الابداع تضعون له قانون؟ الكاتب ماركيز قال(الرواية لا قانون لها.إلا المتعة) ورغم ذلك فلا اعاند القارىء..فهواهم الأضلاع فى عمليةالكتابة :الكاتب–القارىء-الناقد.. ولايعادل الكاتب رياحين النقدعاى مايكتب،بالبيض الفاسد من القارىء حين يلقيه على كتاباته..القارىء الآمر الناهى على القلم به يعيش الكاتب وبه يكسر قلمه..ولكن للكاتب حق التجريب ..وبهذا تغير شكل النص على طول تاريخ السرد،ومن هذا التجريب تطور النقد ،فالنص السردى يسبق دوما النظريةالنقدية،فعلها صنع الله ابراهيم فى روايته "ذات" فى التسعينات حين دفأ روايته بصفحات الجرائد، انه يريد أن يرى كيف يتحرك الناس ويتصرفون ويتأثرون عبر الأخباروالميديا؟! وفى رواية "بيضة النعامة" لرءوف مسعد قدم الكاتب احتجاج سردى على نظرية (موت المؤلف) انه يجب أن يكون فى كل ارجاء الرواية وإلا من أين يعلم ليكتب نصه..وكتب المذكرات وتاريخ اسرته داخل النص..وهو نفس ماقاله الشاعر:رءوف علوان "الكاتب لا سر له..لانه فى الاصل يكتب اسراره"ومن يطالع رواية"أسابيع الحديقة"للكاتب الاسبانى"خوانتسيليو" و هى مترجمة للعربية،يشعر انه يقرأ صحيفة ..عناوين جانبيه، واخبار قديمة ونقل من اعمال ادبية لأخرين ولكن من يقاوم متعة مايقرا؟كيف لضم ونسج كل هذه الأشياء داخل رواية!!ولقداعجبنى الصحفى(خليل صويلح) فى روايته "وراق الحب" بدأ روايته ونهاها وهو يحكى تجربة كتابته لها ،فأذا هى بداية تقود لبداية ومع ذلك فاز بجائزة نجيب محفوظ2009والمحكمين فى الحائزة شيوخ النقد..لم يهمهم انه انتحل ثلاث صفحات من رواية ساعى البريد وصفحة من لوركا،وكتب رواية تختزل كل الروايات التى قرأها طول 30 عام..
ردحذف

حروف منثورة25 مارس، 2015 3:38 م
لم تتدخل حروف منثورة بحذف أى تعليق لأى قارىء على أى عمل أدبى منشور لديها ما لم يكن التعليق يحتوى على الفاظ خارجة أو تخدش الحياء العام و سياسة حذف التعليقات المهاجمة للكتب المنشورة لديها ليست من سياستها على الإطلاق نرحب بكل التعليقات التى تحمل مديح أو هجوم و أما بالنسبة لحذف رواية مخدع دافنشى و ذلك لأسباب تخص الدار وحدها و قد حددتها فى قواعد النشر الإليكترونى لحروف منثورة و هو عدم نشر أى أعمال تحتوى على ايحاءات جنسية مباشرة أو تدور حول موضوع جنسى بحت أو تحمل نصوص قد يفهم منها أنها تسخر أو تزدرى الأديان و ما فعلناه لم يكن مفاجئا لأننا أسلفنا و بيناه فى قواعد النشر الإليكترونى لدينا و أما احتمال الدار للهجوم على رواية الطريقة الفرنسية من ناحية تقييمه فنيا و أدبيا فهى تتقبله بصدر رحب و بلا غضاضة و نشكر كل من يتفاعل مع كتبنا و موقعنا و شكرنا للقارىء و الكاتب على حد سواء


Reply

الرواية لها جزء ثانى جميل صدر ايضا عن حروف منثورة ..وقد يكون من حسن الفائدة وضعه هنا على فورريد .. لاكتمال الصورة وحسن القراءة وهو متاح ومجانى pdf على اكثر من موقع وعلى حروف منثورة
الكاتب : اشرف مصطفى توفيق

Reply

منشور بالفيس بوك - على صفحة:دكتوره ايمان الدواخلى
رواية الطريقة الفرنسية / أشرف توفيق
هو عمل متكون من عدد من المقالات ربطها الكاتب بمقاطع سردية جيدة، لكن بقي الأسلوب المقالي غير كفء للرواية، وظالم لقدرة سردية مميزة يمتلكها الكاتب ولم يستغلها.
الأحداث تكاد تكون غائبة، والمشاهد لم تحمل صراعا حقيقيا ولا تصعيدا قويا. ولكن العمل ككل لطيف ويحمل شعرة إنسانية تصل مقالاته ببعضها في حذر من تقديم فكرة يعلم أن المجتمع في أغلبه غير مؤهل لاستيعابها أمام مرض النعرات المزمن

Reply

إرسال تعليق